You are here

"برايت ميلودي" يعزف أنشودة النصر في ميدان

Racenews

عزز جواد الأربع سنوات المتطور "برايت ميلودي" من ظهوره المبشر من أول مشاركة في ميدان بتحقيقه فوزاً دون عناء على "دبي ميراج" في سباق هانديكاب لمسافة 9 فيرلونغ، الخميس، 25 فبراير.

ابن "دباوي" الذي يدربه شارلي ابلبي الذي حل ثانياً خلف "يا حياتي" في سباق زعبيل تيرف ليستد في الأسبوع الثاني استقر سريعاً خلف المتصدرين بالمركز الخامس، مباشرة خلف "دبي ميراج".

ثم شرع كلا الجوادين في الاقتراب من الصدارة عند الوصول الى آخر نصف ميل، وأظهر "برايت ميلودي" قدرات تحملية قوية وانتزع الصدارة بقيادة جيمس دويل لدى الوصول الى الفيرلونغ الأخير، واستطال في المراحل الختامية محققاً الفوز بفارق 1.75 طول عن "دبي ميراج" (فرانكي ديتوري)، والذي ركض بوتيرة واحدة في آخر نصف فيرلونغ.

قال جيمس دويل: "سارت الأمور على أفضل وجه بالنسبة لـ "برايت ميلودي"، ولم تكن هناك سرعة كبيرة في السباق نظرياً، ولذلك كنت مرتاحاً للانطلاق وشغل مركز متقدم من البوابة (التاسعة)، ولم تكن انطلاقته ممتازة، وبالتالي توجب علينا بذل بعض المجهود للتقدم مبكراً، ولكن الأمور سارت بشكل رائع.

"لم تكن الوتيرة عالية على الاطلاق، وكنت في وضع مكنني من التقدم والقيام بمناورة مبكرة في المسار المستقيم، مع الأخذ في الحسبان أننا نشارك على مسافة أقصر بفيرلونغ.

"كنا مرتاحين للغاية من أدائه في المشاركة الأولى في العام. في ذلك اليوم ركض "يا حياتي" في مسار جيد، وجوادي تعرض لبعض الإرهاق قرب نهاية السباق، وهذا كان من صالح الفائز، واليوم كان وزن جوادي يشير إلى أنه سيتقدم على "يا حياتي"، واعتقد اننا شغلنا موقعاً جيداً قي سباق شهد وتيرة بطيئة.

"أعتقد ان الخطة هي العودة الى أوروبا والنظر في خيارات ملائمة له، وهو جواد سهل الانقياد وسريع التكيف، وفي الواقع اعتقدنا إن لديه فرصة في الركض على مسافة أطول بعد مشاركته الأولى، وبالتالي يعتبر جواداً متعدد القدرات من حيث المسافة، وهذا ما يمكن ان يمنحه ميزة لدى العودة الى أوروبا."