You are here

"انامو" يفجر سرعة ختامية ويكسب على مستوى ليستد

Mike Hedge

كل المؤشرات باتت ايجابية للمهر "انامو" عقب الفوز الرائع الذي حققه المهر ليمنح جودلفين فوزه الثاني خلال عامين بسباق ميرسون كوبر ستيكس ليستد في سانداون، السبت، 14 نوفمبر.

"انامو" ابن "ستريت بوس" من الفرس الفائزة بالفئة الأولى "اناماتو" انتزع الفوز في الخطوة الأخيرة بفضل سرعته الختامية العالية التي فجرها في آخر 100 متر.

في مشاركته الثانية فقط، بدا وكأن الجواد مطالب بالكثير بعد إرغامه على تغيير مساره بشكل عنيف في مرحلة متأخرة من السباق.

غير إن الفارس داميان اوليفر استعاد توازن الجواد، وتكفل "انامو" بالبقية ونجح في تعويض عدة أطوال وتجاوز "فوربس" ليحقق الفوز بفارق يقل عن الرأس ومن بعده "ذا أرت أو فلاينغ" بفارق 2.25 طول بالمركز الثالث.

الفوز تحقق بعدما أظهر "انامو" مؤشرات واعدة في أول ظهور له بالسباقات قي فلامنعتون قبل شهر، ثم تطور أداؤه بشكل جيد في التدريبات طبقا للمتحدث باسم الاسطبل في ملبورن سيان كيوغ.

وقال: "بالنظر الى خيولنا في عمر السنتين، ربما اظهر هذا الجواد أكبر قدر من التحسن منذ مشاركته الأولى.

"وفروة جلده كانت رائعة للغاية، بل أكثر من ذلك شهد نمواً بدنياً بعض الشيء وبدا أكثر قوة بين السباقات."

استقر "انامو" خلف الصدارة مباشرة وقاده الفارس على نحو يتطلب قدرات تحملية في أول 1000 متر من السباق، ولم يبدأ في الدخول في أجواء المنافسة إلا  في مرحلة بدت معها آماله ضئيلة.

وأضاف كيوغ: "الوتيرة كانت جيدة منذ البداية ولم يظهر إطلاقا أنه كان مرتاحاً.

"توجب على داميان حثه على التقدم فيما تبقى من المسافة ولم يبدأ في الانتقال إلا في آخر 200 متر على ما يبدو، وذلك حينما اتخذ داميان خطوة حاسمة بتحويله الى الجهة الخارجية."

وتوقع داميان ان الجواد سيقدم المزيد عند المنافسة على مسافة أطول.

وقال: "طلبت منه التقدم وبمجرد الحصول على الفرصة، تركت له المجال للتقدم.

"ربما تقدمت الخيول عنه بمسافة طويلة ولكنه جواد رائع ولديه قدرات، وهو خيل فاره القوام، وسيظهر أداء أفضل على مسافة 1200 متر.

فوز "انامو" جاء مباشرة عقب فوز "سلايدر" من أول مشاركة بسباق ماكس ليز كلاسيك في نيوكاسل.

وهو أيضاً مثل "انامو" ينتسب الى فحل دارلي المتنقل "ستريت بوس"، وهو أيضا أب "هانسياتك" الفائز العام الماضي بسباق ميرسون كوبر.