You are here

"كوليت" ترتقي إلى تحدي أستراليان اوكس ج1

Mike Hedge

الخطة الرائعة الموضوعة للسباق الكلاسيكي الأرفع للمهرات في استراليا والتي تم تنفيذها على النحو الأمثل بواسطة المهرة الموهوبة "كوليت" وفريقها التدريبي وفارسها في راندويك يوم السبت 11 أبريل.

في أداء شهد تسجيل الفوز الثالث لجودلفين بالفئة الأولى في 2020 وتزامن مع إغلاق السباقات في معظم مراكز السباقات العالمية، فازت "كوليت" في أستراليان اوكس بفارق 2.5 طول عن "توفي تونغ".

هذه المهرة المنتسبة للفحل الأسترالي "هالوود كراون" من أم ذات نسب أوروبي قوي، ظهرت على مسرح السباقات بحلولها في الميزان مرتين في سباقات للمبتدئة في الصيف.

ومن بعد ذلك قفزت في سلم الدرجات محققة الفوز بفارق ستة أطوال في فبراير مستهلة سلسلة من أربعة انتصارات اختتمتها بالفوز في الأوكس كرس الحضور العالمي لمالكها والتراث السباقي لمدربها.

بالنسبة لجودلفين كان الفوز الثاني له على المستوى الأعلى في أستراليا هذا العام عقب فوز "بيفواك" في نيوماركت هانديكاب في فلامنغتون الشهر الماضي، وهو فوز تحقق أيضاً بقيادة غلين بوس، الذي قادها في هذا السباق.

ومع ذلك، كان الفوز بالنسبة لمدربها جيمس كمنغز، مناسبة لوضع اسمه الى جانب والده وجده في قائمة شرف الفائزين بالأوكس.

جده بارت كمنغز درب سبعة فائزات في الأوكس، وسجل أبوه انتوني اسمه ضمن الفائزين بالسباق في 1998.

اتجهت "كوليت" الى السباق في جاهزية اكتسبتها في السباق التحضيري ادريان نوكس ستيكس ج3 قبل سبعة أيام على نحو جعلها ضمن أبرز المرشحات، وارتقت الى مستوى اللقب بشكل مميز.

وضع بوس المهرة الى جهة السياج خلف المتصدرات في أول 200 متر حيث استرخت بشكل ممتاز الى ان طلب منها التقدم في آخر 300 متر وفي تلك النقطة وضعت الفوز خلف مستوى الشكوك.

وفي المراحل الختامية، كانت "توفي تونغ" هي الوحدة التي تقدمت في مطاردتها وحلت "وينتسا" وراءها بفارق كبير في المركز الثالث.

رسم كمنغز وفريقه خطة توجيه "كوليت" الى موسم الخريف منذ الربيع الماضي ونقلها بهدوء بين اسطبلات جودلفين في سيدني وملبورن حتى العام الجديد.

وقال المدرب: "أكملت تدريبها التعليمي في كراون لودج في سيدني ومن ثم ذهبت الى فلامنغتون حيث بدأنا في الحديث عن قدراتها كمهرة محتملة لسباق الأوكس.

"وأشركناها في سيدني لأول مرة لاكتساب السرعة بسباق ادريان نوكس.

"نشعر بارتياح خاص لأن الخطة طويلة الأمد مضت بالطريقة المثلى."

وللفوز أهمية خاصة للمدرب كمنغز من حيث نسب المهرة "كوليت"، حيث ان أباها "هالوود كراون" كان أول فائز له بالفئة الأولى حينما كان في شراكة تدريبية مع جده.

بوس، الذي حقق فوزه الرابع في الأوكس، قال انه يمكن للفريق ان يتطلع الى ربيع جيد للمهرة.

وأضاف: "انها ليست فارهة القوام، ولكنها لا تركض مثل الخيول صغيرة الحجم.

"وتتمتع بخطوات واسعة، ونجحت في وضع نفسها في الموقع الصحيح، وحدث ذلك بكل بساطة وسهولة، وهذا يؤشر الى قدراتها الحقيقية."