You are here

"بارني روي" يبصم على رفعة مستواه بإحراز لقب ج2 الراشدية

Racenews

حجز الجواد "بارني روي" موقعه اللائق به في صفوف سباق ج1 جبل حتا ضمن فعاليات السوبر ساترداي بعد أن سطر فوزا ميسورا تغلب فيه على "دريم كاسل" وذلك على مسافة تسعة فيرلونغ بسباق ج2 الراشدية بمضمار ميدان في دولة الإمارات، مساء الخميس، 30 يناير.

في أول ظهور له منذ سبعة أشهر، تمركز هذا الجواد الفائز بسباق ج1 سانت جيمس بالاس ستيكس عام 2017، في الصف الخامس بقيادة الفارس وليام بيوك قبل أن يستقر رابعاً بنهاية المسار الخلفي مباشرة خلف "لوكسلي" (جيمس دويل)، و"ماونتين هنتر" (بات كوسغريف)، و"دريم كاسل" (كريستوف سوميون).

عزز "بارني روي" من سرعته بوسط ميدان السباق في المسار المستقيم وبدأ يضغط من أجل الصدارة في آخر فيرلونغ ونصف الفيرلونغ من خط النهاية. انفرد هذا الجواد البالغ ست سنوات ويدربه شارلي أبلبي تماما بالصدارة متخطياً بطل ذات السباق في عام 2019 "دريم كاسل" ثم عزز مواقعه في الفيرلونغ الأخير ليتفوق بفارق طولين وربع الطول.

حافظ "ماونتين هنتر" على مواقعه ليحرز المركز الثالث، خلفهما بفارق ستة اطوال، ومن ورائه بثلاثة أطوال أخرى جاء "لوكسلي" في المركز الرابع، حيث شغلت خيول جودلفين المراكز الأربعة الأولى في السباق.

وقال شارلي أبلبي: "جاء "بارني روي" الى هذا السباق عقب فترة توقف حيث أن أهدافه الرئيسية تقع في المراحل الأخيرة من الكرنفال. إنه حصان ضئيل البنية الجسمانية ولا نفعل معه الكثير في التمارين بالاسطبل.

"لقد كان متحفزا قليلاً في حلبة الاستعراض اليوم وكان يسعى للاندفاع في النصف الأول من السباق، لكن ما أن هدأ واستقر تماماً، كنا واثقين من أنه سيفرض سيطرته بفضل مستواه الرفيع وهو ما شاهدناه في نهاية السباق.

"زودناه بغطاء الرأس خلال إجراءات ما قبل السباق، لكنني لست متأكدا من أنه صنع فرقاً حيث كان الحصان متحفزا على رؤوس أصابعه طوال الوقت، لكن الأهم أن هذه المشاركة الليلة ستنزع عنه الحفوز ويمكننا العودة لتجهيزه لخوض جبل حتا (السبت، 7 مارس).

"سيكون من المثير حقاً أن نرى ما يفكر فيه الفارس وليام بيوك، لكن وحسبما شاهدنا سنكون سعداء للإرتقاء به الى مسافة 10 فيرلونغ. إنه فائز بسباق ج1 على مسافة الميل في الرويال آسكوت، وكان في مرحلة ما يحمل الزمن القياسي للمضمار هناك، وخسر بفارق ضئيل لقب سباق إكليبس. إنه جواد رفيع المستوى ومن الرائع أن نراه يستعيد نغمة الفوز في هذه الأمسية.

وأضاف وليام بيوك: "يتمتع "بارني روي" بطاقة عالية، ولا أعتقد صراحة أن مستواه اختلف، ولم يكن هناك قلق إطلاقا في الواقع، واسترخى بشكل رائع خلال السباق، على الرغم من انه لم يشارك في السباقات منذ فترة طويلة وكان من الطبيعي ان يظهر مؤشرات الغياب عن السباقات.

"وهذا هو نوع الأداء الذي ترغب في رؤيته من حصان في مستواه ومكانته، وربما لم تكن المنافسة قوية في الراشدية، ولكنه كان أداء جيدا بالنظر الى طول غيابه عن السباقات.

"وحولته إلى الجهة الخارجية في المسار المستقيم حتى يتمكن من الركض وإظهار قدراته، وهو حصان لديه عدة تروس للسرعة، ووجهته ستكون أمسية كأس دبي العالمي."

وقال كريستوف سوميون: "ركض "دريم كاسل" أفضل بكثير عن المرة الفائتة، وخرج من البوابة بشكل جيد، وباعتقادي ان العوارض الخدية ساعدته في التركيز بشكل أفضل.

"وحينما وصلت إلى المسار المستقيم، اعتقدت انه سيحقق الفوز بسهولة، ولكن حينما جاء "بارني روي"، لم يستطع مجاراة تسارعه، واعتقد انه سيقدم أداء أفضل في المشاركة القادمة بالنظر إلى أدائه اليوم."