You are here

"تاور أوف لندن" يحقق فوزاً بديعاً في سنتور ستيكس

Racenews

نجح "تاور أوف لندن" في كتابة زمن قياسي جديد لمسافة ستة فيرلونغ بمضمار هانشين باليابان حينما حقق فوزا مقنعا بسباق سنتور ستيكس ج2 يوم الأحد 8 سبتمبر.

في مشاركته الثالثة على التوالي بسباقات السرعة، بعد ان ركض من قبل على مسافات أطول، اندفع ابن "ريفنس باس" الذي يدربه كازو فوجيساوا بقوة لدى الخروج من البوابة بقيادة كريستوف لومير واستقر بالمركز الثامن من بين 13 مشاركا في السباق بعد ربع الميل الأول.

ولدى الاقتراب من الفيرلونغ الأخير حوّل الفارس مسار الجواد الى الجهة الخارجية حيث أظهر تسارعا هائلا كفل له الوصول الى الصدارة في بضع خطوات قبل ان ينفصل محققا الفوز على "فانتاستيست" بفارق ثلاثة أطوال في زمن بلغ 1 دقيقة و6.7 ثانية على أرضية جافة.

الفوز يعد الرابع في سباقات الفئات لجواد الأربع سنوات والذي يبدو الآن متجها لمستوى الفئة الأولى عبر سباق سبرينترس ستيكس (6 فيرلونغ) في ناكاياما بتاريخ 29 سبتمبر، وهو السباق الذي فاز به بطل السرعة العائد لجودلفين "فاين نيدل" في 2018.

وقال هاري سويني، رئيس جودلفين اليابان: "هذا أداء مثير حقاً. مرة أخرى كان "تاور أوف لندن" متثاقلا بعض الشيء لدى الخروج من البوابة ولكنه انتقل بشكل ممتاز طوال السباق، ومن المدهش حقا انه حطم الزمن القياسي للمضمار برغم ان الفارس اكتفى بحثه باليدين والرجلين، وعلى الرغم من تهدئته قبيل خط النهاية، ومن المهم جدا مراعاة ان الرقم القياسي ظل صامدا 17 عاما بتوقيع الجواد المتميز "بليف".

"هذا وسبق للجواد "تاو أوف لندن" ان سجل رقما قياسيا في وقت مبكر من هذا العام في مضمار طوكيو على مسافة سبعة فيرلونغ، والآن أصبح صاحب الزمن القياسي في هانشين على مسافة ستة فيرلونغ أيضا، ومن الواضح انه جواد ذو قدرات استثنائية.

"سيتجه الآن للمنافسة بالفئة الأولى بسباق سبرينترس ستيكس ج1 الذي كسبناه في العام الماضي عن طريق "فاين نيدل"، وكريستوف لومير ملتزم مسبقا بقيادة جواد آخر، ولم نقرر بعد في الفارس الذي سيقوده، ونأمل ان يظل الجواد معافى وسليما، ولو كان ذلك ربما نسافر معه بالخارج العام القادم."