You are here

"حمادا" يظفر بسباق ج3 جيفري فرير ستيكس بأداء رائع

Racenews

سجل الجواد "حمادا" باشراف شارلي أبلبي، انتصاره الخامس على التوالي عندما اندفع الى فوز مثير بسباق ج3 جيفري فرير ستيكس على مسافة تزيد قليلا عن 13 فيرلونغ بمضمار نيوبري في المملكة المتحدة، يوم السبت، 18 أغسطس.

وتمركز هذا الجواد البالغ من العمر خمس سنوات في المركز الخامس بقيادة الفارس جيمس دويل قبل أن يتقدم الى المركز الرابع بنهاية نصف الميل الأول من السباق، فيما تصدى رفيقه في الاسطبل "والتون ستريت" لقيادة المنافسة وعلى صهوته الفارس آدم كيربي.

ومع تبقي ميل على النهاية، انتقل "حمادا" الى المركز الثالث قبل أن يضغط على المتصدر لدى الدخول الى ربع الميل الأخير. المهر اعتلى الصدارة قبل الدخول الى الفيرلونغ الأخير ووسع من خطواته بصورة طيبة ليربح بفارق طولين ونصف الطول عن "ريموند تسك"، فيما اندفع "والتون ستريت" ليقتنص المركز الثالث بفارق أنف. الأرضية وصفت بأنها جيدة وبلغ الزمن الرسمي للسباق 2.52.63 دقيقة.

وعلق شارلي أبلبي قائلا: " سعدت كثيرا بأداء "حمادا" و"والتون ستريت" اليوم. لقد حجزا سوياً مقعديهما الى استراليا.

وأضاف: "سننتظر لنرى ما سيفعله خبير التكافؤ عقب هذا الفوز، لكننا نأمل أن يحصل "حمادا" على تصنيف مناسب في التكافؤ يكفل له وزنا يكفل له الدخول مباشرة الى ملبورن كب (ج1، 2 ميل، فليمنجتون، 6 نوفمبر).

 "عقب هذا الأداء، اقترب "والتون ستريت" خطوة من المشاركة في ملبورن كب. من المحتمل أنه سيكون بحاجة للمشاركة في أحد السباقات التحضيرية هناك عندما يصل الى استراليا حتى يمنح نفسه فرصة أفضل للدخول الى صفوف ملبورن كب.

وقال جيمس دويل: "حمادا" نجم حقيقي. فهو يقوم بكل ما تطلبه منه وقد حقق تطورا مطردا في مستواه مع كل مشاركة. حققت معه الفوز في وقت مبكر من الموسم في وولفرهامبتون، وصدقوا أو لا تصدقوا، فقد فاز يومها بفارق طول ونصف الطول فقط.

"إنه أحد الخيول التي كان شارلي أبلبي صبورا معها، ويمكنني القول بأنه سيستقل الطائرة قريبا الى استراليا. سيحبها هناك (السباقات الأسترالية).

"فهو يقفز بصورة طيبة عند الانطلاقة ويتمتع بالسرعة التكتيكية للمحافظة على مواقعه. لم أشارك مطلقا في ملبورن كب، لكن ومن خلال الفترة التي أمضتها في استراليا تعلمت الكثير عن السباقات هناك وأن الأشياء التي تحتاجها هي الانطلاق بشكل جيد والسرعة التكتيكية للحفاظ على موقعك.

وأضاف: "أنت أيضا بحاجة الى الاسترخاء لأنهم ينطلقون بسرعة كبيرة في أول اثنين فيرلونغ من السباق ثم يضغطون على المكابح. "حمادا" ينطلق بكبسة زر ويتحمل المسافة تماما.