You are here

الطقس يضيف غموضاً على لغز كينغ جورج

يهدد الطقس بلعب دوره في تشكيل نتيجة سباق كينغ جورج السادس وكوين اليزابيث ستيكس في آسكوت، وكأن محاولة التعرف على الفائز في السباق ليست صعبة بما يكفي.

وددنا لو كنا نعلم أن السماء ستمطر، والأمطار محتملة في ذلك الجيب من مقاطعة بيركشاير الذي تقع فيه آسكوت، ولكن هل ستهطل الأمطار في الوقت المناسب بما يكفي لجعل الأرضية لينة لسباق كينغ جورج؟

ما من شك في ان مفتاح نسخة هذا العام من السباق لدى الجواد الفائز في عدد من سباقات الفئة الأولى "كراكسمان"، والذي تعتمد مشاركته كليا على هطول "كميات كافية" من الأمطار.

حطم "كراكسمان" منافسيه في سباق شامبيون ستيكس (ج1) في آسكوت في الخريف الماضي، وحينما سجل الفوز في أول مشاركة له في لونغشامب في بداية هذا الموسم، بدا وكأنه سيهمن على المستوى الأعلى للسباقات في بقية الموسم.

ولكنه عانى من أجل الفوز في سباق كورونيشن كب (ج1) في ابسوم، وخسر بشكل واضح حينما حل ثانيا خلف "بويتس وورد" بسباق برينس أوف ويلز ستيكس (ج1) في رويال آسكوت.

ولو قدم جواد الأربع سنوات الذي يدربه جون غوسدن مستواه الأفضل، سيكون جديرا بالفوز. ولكن هل هو في أعلى مراتب الجاهزية؟

يظهر الجواد "كريستال أوشن" تحسنا سريعا حيث سجل ثلاثة انتصارات هذا الموسم بعد عقب موسم الثلاث سنوات والذي تميز بحلوله ثانيا بشكل جيد خلف "كابري" بسباق سانت ليجر (ج1) في دونكاستر.

يذكر ان "كريستال اوشن" لم يسبق ان خرج من المراكز الثلاثة الأولى في تسع مشاركات.

ومن المثير ملاحظة أن الجوادين "بويتس ورد" و"كريستال أوشن" كلاهما بإشراف المدرب سير مايكل ستاوت، وكلاهما سيقودهما فارسان من جودلفين هما جيمس دويل ووليام بيوك، على التوالي.

الجواد "روستروبوفيتش" هو الوحيد من فئة الثلاث سنوات في السباق، وحل ثانيا لجواد جودلفين "أولد بيرشيان" في سباق كينغ إدوارد ستيكس (ج2) وثانيا للجواد "لاتروب" في الداربي الإيرلندي (ج1) في مضمار ذي كرا.